بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة
» الأستاذ غسان تلعفر
الأحد سبتمبر 15, 2013 5:21 pm من طرف asd

» عشيرة النظرلية في تلعفر و الموصل ،
الخميس يونيو 06, 2013 2:01 pm من طرف asd

» عشيرة النظرلية في تلعفر و الموصل
الخميس يونيو 06, 2013 1:57 pm من طرف asd

» عشيرة النضرلية تلعفر
الخميس يونيو 06, 2013 1:54 pm من طرف asd

» هلاك اتاترك احتضار و موت الفاجر الفاسد مصطفى كمال اتاترك عدو الاسلام
الأربعاء نوفمبر 14, 2012 1:11 am من طرف asd

» الصبار
الخميس سبتمبر 20, 2012 4:47 pm من طرف asd

» اغرب الاشياء في العالم
الخميس سبتمبر 20, 2012 4:47 pm من طرف asd

» نبات ابو خنجر
الخميس سبتمبر 20, 2012 4:33 pm من طرف asd

» ايفون حديث جدا
الخميس سبتمبر 20, 2012 4:28 pm من طرف asd

يناير 2019
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


حياة مصطفى كمال اتاترك

اذهب الى الأسفل

حياة مصطفى كمال اتاترك

مُساهمة من طرف ??? ???? في الإثنين يوليو 16, 2012 10:53 pm

فهيا بنا سويا نتعرف على ذالك الرجل
بعد انتهاء الخلافة العثمانية سادت
تركيا فوضى عارمة من انقسام وتجزئ وحروب داخلية ؛ بقيت على هذه الحال إلى
أن جاءالفرس المقدام (في عيون من يراه كذالك )
الذي يدعى ( كمال أتاترك
) حيث قام بقيادة الثورة التركية لتحرير البلاد وتوحيدها تحت راية واحدة
ونشر الحريات وإقامة المساواة وبالفعل كان له ما أراد .
ثم بحكمه ذالك البطل الذي خلص البلاد من التشرذم والشتات قام باستلام رئاسة البلاد .
إلى هنا تسير الأمور بشكل طبيعي فما فعله قد يفعله أي قائد في سبيل لم شمل بلاده
والآن هلمو بنا اعرف القصة من البداية...
حينما
كان السلطان الشهيد (عبد الحميد )خليفة للمسلمين قامت شرذمة من اليهود
بإدعاء الإسلام والدخول في كيان الدولة العثمانية وكان الهدف من ذالك
تسهيل وصولهم الى بيت المقدس محاولين استغلال الظروف المناسبة لذالك وحين
رأو الفرصة سانحة قدموا طلب استيطان في فلسطين للسلطان عبد الحميد ولكنهم
فوجئوا بذالك الموقف الشجاع الخالد منه حين رفض رفضا قاطعا وقال مقولته
الشهيرة "أن فلسطين أرض أوقاف للمسلمين ولا يحق لي التصرف بشبر واحد منها"
فقاموا باغتياله وبدأو يفسدون ويخربون باسم الدولة العثمانية الى أن أنتهت
الخلافة يقام ثورتان إحداهن في بلاد الترك بقيادة أتاترك بدعم اليهود
والخرى في البلاد العربية بقيادة الشريف حسين وبدعم النصارى .
ولنتجه الآن إلى تركيا لنرى حالها بعد الثورة ...
أول
ما قام به أتاترك هو فرض مبدأ العلمانية في البلاد (فصل الدين عن الدولة )
والذي انبثق منه قانون منع الحجاب ومنع لبس الأثواب والعمائم وإبقاء
المساجد على أنها متاحق كل هذا في الدستور الرسمي .
لمدة خمس وعشرون سنة يجب أن تكون الصفحة الأولى من الجرائد اليومية صور دعارة وهذا واقع عايشته .
كمال
أتاترك هو الرجل الذي سعى بكل جهد مخلص لمساعدة اليهود ودعمهم فهل لذالك
حكاية ؛ يروي مؤلف تركي كيبر في كتاب له يسمى ( الرجل الصنم ) والذي
اقتبست منه العنوان عن أصل كمال أتاترك فيقول (أن أمه اليهودية كانت تعمل
في قصور السالطين العثمانين خادمة والتي كانت تسمي نفسها (زبيدة) فحملت به
من زنى وللملمة الأمر وخوفا من الفضحية قامت بعقد زاواجها على ضابط يهودي
يدعى ( رضا باشا ) )
و كما تعلمون أن الدين اليهودي الحالي ينسب الأولاد إلى الأم أذا هو يهودي.
هذا
هو كمال أتاترك الذي تملأ صوره المكتبات ومحلات زينة السيارات والذي يقلده
في المظهر ثلة من شباب الإسلام وللأسف رجل أصله من الزنى حارب الأسلام
والمسلمين باسم الحرية نشر الرذيلة بكل استطاعته
أحبتي لكم أن تتخيلوا
كم لاقى ويلاقي حزب العدالة والتنمية التركي من صعوبات في طريقه لتغير
الحال السائدة في البلاد لاتبخلو له بالدعاء.
والسلام عليكم

??? ????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حياة مصطفى كمال اتاترك

مُساهمة من طرف asd في السبت يوليو 21, 2012 4:42 pm

ابو محمد كتب:
فهيا بنا سويا نتعرف على ذالك الرجل
بعد انتهاء الخلافة العثمانية سادت
تركيا فوضى عارمة من انقسام وتجزئ وحروب داخلية ؛ بقيت على هذه الحال إلى
أن جاءالفرس المقدام (في عيون من يراه كذالك )
الذي يدعى ( كمال أتاترك
) حيث قام بقيادة الثورة التركية لتحرير البلاد وتوحيدها تحت راية واحدة
ونشر الحريات وإقامة المساواة وبالفعل كان له ما أراد .
ثم بحكمه ذالك البطل الذي خلص البلاد من التشرذم والشتات قام باستلام رئاسة البلاد .
إلى هنا تسير الأمور بشكل طبيعي فما فعله قد يفعله أي قائد في سبيل لم شمل بلاده
والآن هلمو بنا اعرف القصة من البداية...
حينما
كان السلطان الشهيد (عبد الحميد )خليفة للمسلمين قامت شرذمة من اليهود
بإدعاء الإسلام والدخول في كيان الدولة العثمانية وكان الهدف من ذالك
تسهيل وصولهم الى بيت المقدس محاولين استغلال الظروف المناسبة لذالك وحين
رأو الفرصة سانحة قدموا طلب استيطان في فلسطين للسلطان عبد الحميد ولكنهم
فوجئوا بذالك الموقف الشجاع الخالد منه حين رفض رفضا قاطعا وقال مقولته
الشهيرة "أن فلسطين أرض أوقاف للمسلمين ولا يحق لي التصرف بشبر واحد منها"
فقاموا باغتياله وبدأو يفسدون ويخربون باسم الدولة العثمانية الى أن أنتهت
الخلافة يقام ثورتان إحداهن في بلاد الترك بقيادة أتاترك بدعم اليهود
والخرى في البلاد العربية بقيادة الشريف حسين وبدعم النصارى .
ولنتجه الآن إلى تركيا لنرى حالها بعد الثورة ...
أول
ما قام به أتاترك هو فرض مبدأ العلمانية في البلاد (فصل الدين عن الدولة )
والذي انبثق منه قانون منع الحجاب ومنع لبس الأثواب والعمائم وإبقاء
المساجد على أنها متاحق كل هذا في الدستور الرسمي .
لمدة خمس وعشرون سنة يجب أن تكون الصفحة الأولى من الجرائد اليومية صور دعارة وهذا واقع عايشته .
كمال
أتاترك هو الرجل الذي سعى بكل جهد مخلص لمساعدة اليهود ودعمهم فهل لذالك
حكاية ؛ يروي مؤلف تركي كيبر في كتاب له يسمى ( الرجل الصنم ) والذي
اقتبست منه العنوان عن أصل كمال أتاترك فيقول (أن أمه اليهودية كانت تعمل
في قصور السالطين العثمانين خادمة والتي كانت تسمي نفسها (زبيدة) فحملت به
من زنى وللملمة الأمر وخوفا من الفضحية قامت بعقد زاواجها على ضابط يهودي
يدعى ( رضا باشا ) )
و كما تعلمون أن الدين اليهودي الحالي ينسب الأولاد إلى الأم أذا هو يهودي.
هذا
هو كمال أتاترك الذي تملأ صوره المكتبات ومحلات زينة السيارات والذي يقلده
في المظهر ثلة من شباب الإسلام وللأسف رجل أصله من الزنى حارب الأسلام
والمسلمين باسم الحرية نشر الرذيلة بكل استطاعته
أحبتي لكم أن تتخيلوا
كم لاقى ويلاقي حزب العدالة والتنمية التركي من صعوبات في طريقه لتغير
الحال السائدة في البلاد لاتبخلو له بالدعاء.
والسلام عليكم

شكرا
avatar
asd
Admin

ذكر عدد المساهمات : 321
تاريخ التسجيل : 22/06/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nadr.rigala.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى